Hapep Allh

لنا أحباب لايسكنون بقربنا،،
ولكن يسكنون بقلوبنا،،
يظل شذى ذكراهم يعطر قلوبنا،،
كلما نضبت ينابيع المودة في حياتنا،،
أغلا الأشواق نبعثها لكم،،
تحياتي معطره باطيب العود_
عيد سعيد
** كل عام وانتم بخير **
** احبابنا في الله **

أبو بكر وعمر (رضى الله عنهما)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أبو بكر وعمر (رضى الله عنهما)

مُساهمة من طرف الحنبلى في السبت أكتوبر 03, 2009 7:59 pm

أبو بكر وعمر
رضي الله عنهما
11ـ عن علي بن أبي طالب ، رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين إلا النبيين والمرسلين " .
________________________________________
11ـ الترمذي 5/272(3745) كتاب المناقب ، باب (53) مناقب أبي بكر وعمر . وقال : هذا حديث غريب ، وفي الباب عن أنس وابن عباس . وابن ماجه 1/36 المقدمة (95) في فضائل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم . وأحمد 1/80 ، وابن أبي عاصم في السنة رقم (1419)، والطبراني في المعجم الصغير 2/173(976)، وفي الأوسط 2/207(1370) وفي إسناده الحارث الأعور وهو ضعيف . والخطيب في تاريخ بغداد 10/192، والديلمي في الفردوس 1/437(1781) من حديث علي بن أبي طالب ، رضي الله عنه .
ـ وأخرجه الترمذي 5/272(3746) كتاب المناقب ، باب (53)، وابن أبي عاصم في السنة (1420)، والخطيب في التاريخ 5/307 من حديث أنس ، رضي الله عنه .
ـ وعزاه السيوطي (1/88 ـ 89 ـ فيض ) لأحمد والترمذي وابن ماجه عن علي ، ولابن ماجه عن أبي جحيفة ، ولأبي يعلى والضياء في المختارة عن أنس ، وللطبراني في الصغير عن جابر وعن أبي سعيد .
قال المناوي : ورواه الحاكم في تاريخه .
ـ وأخرجه ابن ماجه 1/38(100) المقدمة ، باب (11) في فضائل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وابن حبان (2192 ـ موارد)، من حديث أبي جحيفة ، رضي الله عنه .
ـ وأخرجه ابن سعد في الطبقات 3/175 عن الشعبي مرسلا . وعن وائل بن داود عن رجل من أهل البصرة .
ـ وانظر : جامع الأصول 9/455(6446)، مجمع الزوائد 9/53، موارد الظمآن (2192)، كنز العمال (32654 ، 32712 )، وكشف الخفاء 2/331(2878).

11

وقد ورد في شأن الحسن والحسين رضي الله عنهما حديث يماثل هذا الحديث ويصفهما بالسيادة على شباب اهل الجنة .
قال الإمام النووي في فتاواه : إن الحسن والحسين رضي الله عنهما ، سيدا كل من مات شابا ، ودخل الجنة ، وإن أبا بكر وعمر ، رضي الله عنهما ، سيدا كل من مات كهلا ، ودخل الجنة ، وكل أهل الجنة يكونون في سن أبناء ثلاث وثلاثين ، ولكن لا يلزم كون السيد في سن من يسودهم ، فقد يكون أكبر منهم سنا ، وقد يكون أصغر منهم سنا ، ولا يجوز أن يقال : وقع الخطاب حين كانا شابين أو كهلين ، فإن هذا جهل ظاهر ، وغلط فاحش ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم توفي والحسن والحسين دون ثمان سنين فلا يسميان شابين ، ولأبي بكر فوق ستين سنة ، ولعمر فوق خمسين سنة فكانا حال الخطاب " شيخين " فإن هذا الخطاب كان بالمدينة ، وإنما أقام بها رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين ، ولعل هذا الخطاب كان في أواخرها ، وينتفي سن الكهولة ببلوغ أربعين سنة ويدخل بالأربعين سن الشيخوخة .
12- عن عبد الله بن مسعود ، رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : يطلع عليكم رجل من أهل الجنة فاطّلع أبو بكر . ثم قال : يطّلع عليكم رجل من أهل الجنة . فا طّلع عمر .
13- عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله
___________________________________________________
1- فتاوى النووي ص 288.
12- أخرجه الترمذي في سننه 5/286(3777) المناقب ، باب (74). والحاكم في
المستدرك 3/73 مقتصرا على ذكر أبي بكر . وقال : هذا حديث صحيح على شرط مسلم
ولم يخرجاه . وانظر : جامع الأصول 9/457(6451).
13- أبو داود في السنن 4/34(3987) كتاب الحروف والكلمات . والترمذي 5/268 (3738) المناقب باب (50) مناقب أبي بكر ، رضي الله عنه . وابن ماجه =
12
عليه وسلم : " إن أهل الدرجات العلى ليراهم من هو أسفل منهم كما ترون الكوكب الدري في أفق السماء ، وإن أبا بكر وعمر لمنهم وأنعما ".
___________________________________________________
= 1/37(96) في المقدمة باب(11) في فضائل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم . وأحمد في المسند 3/26، 27، 50، 61، 72، 93، 98. والحميدي في المسند 2/333(755). وابن أبي عاصم في السنة (1416، 1417). وعبد بن حميد في المنتخب ص280 رقم (887). والحسن بن عرفة في "جزئه" برقم(74). وأبو الشيخ في "العوالي" برقم (18). وأبو عمرو بن مندة في "الفوائد" ص90 رقم (64). والطبراني في الصغير 1/220(353)، 1/343(570). والحسين بن محمد العسكري في " أحاديثه عن شيوخه " ص64 رقم (93). من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه . وفي اسنادهم عطية بن سعد العوفي .
قال في التهذيب : صدوق كثير الخطأ وكان شيعيا مدلسا .
وتابعه عند أحمد 3/26 أبو الوداك جبر بن نوف . وأخرجه الطبراني في الأوسط ، من غير طريق العوفي .قال الهيثمي في المجمع : رجاله رجال الصحيح .
ـ وأخرجه البخاري في التاريخ الصغير 2/231 من حديث جابر بن سمرة ، رضي الله عنه .
ـ وعزاه السيوطي في الجامع الصغير (2/435 ـ 2231 ـ فيض ) لأحمد والترمذي وابن ماجه وابن حبان عن أبي سعيد ، والطبراني في الكبير عن جابر بن سمرة ، وابن عساكر عن ابن عمر وعن أبي هريرة ، ورمز لصحته .
قال المناوي : وذكر الديلمي أن الشيخين خرجاه .
أقول : لعله في غير الصحيحين ، فليس له وجود فيهما .
ـ وعزاه السيوطي ( 2/435 ـ 2232 ـ فيض ) لابن عساكر عن أبي سعيد ، ورمز لصحته . ولفظه " إن أهل عليين ليشرف أحدهم على الجنة فيضيء وجهه لأهل الجنة كما يضيء القمر ليلة البدر لأهل الدنيا وإن أبا بكر وعمر منهم وأنعما ".
ـ وانظر : الحدائق 1/370، جامع الأصول (6456)، تحفة الأحوذي 10/142، المنتخب من حديث خيثمة بن سليمان ص200 ، معجم السفر ـ للسلفي 2/375 ، وإنباه الرواة ـ للقفطي 1/188 .(تأليف
أبي عمر توفيق بن عمر بن علي السيّدي )

الحنبلى

عدد المساهمات : 47
نقاط : 29281
تاريخ التسجيل : 30/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أبو بكر وعمر (رضى الله عنهما)

مُساهمة من طرف OoOWISSAMOoO في الأربعاء أكتوبر 07, 2009 11:08 pm

وفقك الله اخى الى التميز والى الافاده ديما

_________________


◄دخول يكآد يكون منقطع عالشآن الدرآسة ,, إدعو بآلتوفيق لينا جميعاً .. وهتوحشونى جدآ جدآ جدآ والله►
avatar
OoOWISSAMOoO
الأكثر فاعلية
الأكثر فاعلية

عدد المساهمات : 287
نقاط : 29902
تاريخ التسجيل : 28/08/2009
العمر : 27

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أبو بكر وعمر (رضى الله عنهما)

مُساهمة من طرف eslamhassan في الخميس أكتوبر 15, 2009 10:51 am

جزاك الله خيرآ على المعلومات القيمه
اللهم زدنا علمآ

_________________
شكرآ لكم اخوكم فى الله إسلام
جزاكم الله خير
لاتنسونا من دعائكم
اداره منتديات الهدف للتنميه البشريه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





avatar
eslamhassan
مشرف عام
مشرف عام

عدد المساهمات : 232
نقاط : 29815
تاريخ التسجيل : 03/09/2009
العمر : 30

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى