Hapep Allh

لنا أحباب لايسكنون بقربنا،،
ولكن يسكنون بقلوبنا،،
يظل شذى ذكراهم يعطر قلوبنا،،
كلما نضبت ينابيع المودة في حياتنا،،
أغلا الأشواق نبعثها لكم،،
تحياتي معطره باطيب العود_
عيد سعيد
** كل عام وانتم بخير **
** احبابنا في الله **

قصة اعجبتني .........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة اعجبتني .........

مُساهمة من طرف قطر النديات في الخميس أكتوبر 29, 2009 10:33 pm

بسم الله الرحمن الرحيم




موضوع مرة اثر فيني و حز في قلبي نحن فين والاسلام،الغرب و الاجانب من تمتع بكل شئ يتلذذون بالاسلام و نحنوا......


الله المستعان





كيف يستيقظ الفلبينيين لصلاة الفجر





قصة رائعة





(حالنا مخزي)

جلس الداعية أمام الشيخ يحكي له تجربته الدعوية ومن حوله مجموعة من جنود الكتيبة الفلبينية المشاركة في حرب الخليج ..
وكان الشيخ قد أطرق برأسه إلى الأرض ليصغي باهتمام والداعية يحدثه قائلاً:
لقد قدم هؤلاء للمشاركة في عمليات المساندة في شمال المملكة وكان لزاماً علينا نحن الدعاة إلى الله أن ندعوهم إلى الإسلام ونخرجهم من ظلمات الشرك والظلام ومن عبادة بوذا وكونفوشيوس وغيرهما من الأصنام إلى عبادة الله العزيز العلام.
وقد وفقنا الله سبحانه وتعالى في مهمتنا فأسلم عدد لا بأس به من هؤلاء وصرنا نعلمهم أركان الإسلام وندرسهم واجباته و بدأوا في أداء الصلوات في أوقاتها بعيداً عن قادتهم وكبرائهم ..
ولكن المشكلة واجهتهم في صلاة الفجر فعندما علم قادتهم بتجمعهم في خيمة واحدة ليتناوبوا السهر كي لا تفوتهم صلاة الفجر فرقوهم بين الخيام ...
فأخذ كل منهم ساعته المنبهة معه لكنها صودرت منه وكلما وجدوا طريقة للاستيقاظ قبيل الفجر لأداء الصلاة في وقتها حاربهم هؤلاء القادة وسدوا عليهم المنافذ والأبواب ....
وفجأة توصلوا لطريقة محدثه للاستيقاظ ..!


وإذا بالشيخ ينظر باهتمام أكثر للداعية المتحدث وللجند المحيطين حوله الذين ينظرون إليه بإكبار وإجلال ، وواصل الداعية كلامه
قائلاً: ' لقد قرر كل واحد من هؤلاء شرب كميات كبيرة من الماء قبيل النوم لكي يستيقظ للذهاب للخلاء ومن ثم ينظر إلى ساعته ويعلم كم بقي من الزمن لصلاة الفجر فإن قارب الوقت انتظر وصلى وإلا شرب كمية من الماء...
ومع تكرار التجربة مراراً قدَّرَ هؤلاء الكميات المناسبة التي تجعلهم يستيقظون في وقت يكاد يقترب من وقت الفجر، وصار كل منهم يؤدي صلاة الفجر في وقتها ... وعندها نظر الداعية إلى وجه الشيخ فإذا عيناه تذرفان '..
هؤلاء حديثوا عهد بإسلام وبلغ حبه في قلوبهم إلى هذه الدرجة
لماذا يا ترى ؟!
لأنهم عرفوا الجاهلية وفسادها ومن ثم علموا الإسلام وسعادته فتمسكوا به..
بل منا وللأسف الشديد من لا يصلي الفجر البتة وهو يسمع الأذان مع إن المسجد لا يبعد عنه إلا خطوات ؟





فأين نحن من هؤلاء ؟

ولكن سوف يأتي اليوم الذي يقول فيه :


" ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا "

منقووووووووول
avatar
قطر النديات
عضو نشط
عضو نشط

عدد المساهمات : 74
نقاط : 28366
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمر : 25
الموقع : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصه أعجبتني

مُساهمة من طرف بنت الإسلام في الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 9:38 pm

سبحان الله 00 ولا حول ولا قوة إلا بالله
اللهم ارزقنا الصلاه في اوقاتها
وجزاكي الله كل خير علي هذه القصه لانها فعلا مؤثره

بنت الإسلام

عدد المساهمات : 25
نقاط : 27571
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى